جلَّت رابطة الأبحاث الطبية الحيوية عريضتها الطاعنة في تصنيف الاتحاد الدولي لصون الطبيعة لقردة المكاك طويل الذيل ضمن الأنواع المهددة بالانقراض

(SeaPRwire) –   واشنطن، 2 فبراير 2024 — بتعاونها مع علماء مستقلين معترف بهم، قدمت الجمعية الوطنية للبحث الطبي الحيوي (NABR) عريضة موسعة اليوم إلى الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة (IUCN) وهيئة التصنيف التابعة له التي تعترض على تصنيف قرد المكاك طويل الذيل (Macaca fascicularis) بأنه “معرض للانقراض” أو “ضعيف” بموجب معايير التصنيف المعتمدة لدى IUCN.

في 12 أكتوبر 2023، وافقت لجنة معايير وعرائض IUCN على العريضة الأولية لـ NABR التي تعترض على تصنيف IUCN لقردة المكاك طويل الذيل بأنها “معرضة للانقراض” في عام 2022. وخلصت العريضة الأولية لـ NABR، التي تم تقديمها إلى IUCN في 11 سبتمبر 2023، إلى أن التبرير العلمي الكامن وراء تصنيف الانقراض “منحازًا” و”غير مستند إلى أفضل المعلومات العلمية المتوفرة.”

قبل يوليو 2022، صنفت IUCN قردة المكاك طويل الذيل بأنها “ضعيفة”. وفي عام 2022، عدلت IUCN تصنيفها إلى “معرض للانقراض” استنادًا إلى مراجعة علمية نشرها هانسن وآخرون (2022).1 تطالب عريضة NABR الموسعة الآن بأن تلغي IUCN كلاً من تصنيفي “المعرض للانقراض” و”الضعيف” حتى “إجراء تقييم جديد لحالة M. fascicularis بواسطة علماء مستقلين حقًا غير متورطين في الأدوار الدعوية للأنواع المستهدفة.”

تأتي عريضة NABR الموسعة في أعقاب نشر حديث في مجلة علم الرئيسيات الأمريكية، وهي مجلة علمية بارزة، تستعرض المعلومات العلمية المستخدمة لتحديد حالة الحفظ لقرد المكاك طويل الذيل.2 وتخلص هذه المطبوعة إلى أنه “لا تقدم أي من المطبوعات المنشورة والمقتبسة لدعم تصنيف IUCN على أنها معرضة للانقراض أي بيانات لدعم الانخفاض المفترض، ولا ينص هذا أيضًا في المطبوعات أن هذا النوع على وشك الانقراض.”

“يسر فريق المراجعة العلمية لدى NABR أن لجنة معايير وعرائض IUCN ستراجع هذا الأمر بموضوعية الآن”، كما ذكر د. راي هيلبورن، وهو عالم مشهور عالميًا وعضو في فريق المراجعة العلمية لدى NABR.

“ونظرًا لسوء تمثيل البيانات الذي حدث في التقييمين لعامي 2022 و2020، نتوقع أن توافق لجنة معايير وعرائض IUCN على استنتاجاتنا”، كما أضاف د. هيلبورن.

تشرع NABR في تقديم عريضة موسعة إلى لجنة معايير وعرائض IUCN لمراجعة المعلومات العلمية المتاحة فيما يتعلق بحالة النوع بموجب بروتوكولات IUCN.

تعد قردة المكاك طويل الذيل هي الأنواع غير القارضة الأكثر استخدامًا في مجال تطوير الأدوية وكذلك في اختبار سلامة وفعالية الأدوية. كما أنها مستخدمة على نطاق واسع في أبحاث السرطان وعلوم المناعة والطب التجديدي وأبحاث الأمراض الجينية.

يُعتبر قردة المكاك طويل الذيل نوعًا غزويًا في العديد من البلدان والمناطق بما في ذلك هونج كونج3، إندونيسيا4،5، موريشيوس6، بابوا غينيا الجديدة،7 وتايلاند8. وقد قامت بلدان آسيوية وأفريقية لعدة عقود بتربية قردة المكاك طويل الذيل الخالية من مسببات الأمراض وتصديرها إلى الولايات المتحدة وبلدان أخرى لإجراء البحوث الطبية الحيوية في المعامل.

“تُظهر عريضة NABR والمقالة الصادرة عام 2023 والتي نُشرت في مجلة علم الرئيسيات الأمريكية أن قردة المكاك طويل الذيل ليست مُعرضة للانقراض ولا ضعيفة، بل هي نوع غزوي للغاية ينمو في معظم البلدان التي تعيش فيها”، كما ذكر ماثيو ر. بيلي، رئيس الجمعية الوطنية للبحث الطبي الحيوي.

ندعو لجنة معايير وعرائض IUCN إلى إلغاء التصنيف غير السليم لهذا النوع على أنه مهدد بالانقراض أو ضعيف وإجراء تقييم جديد لوضع هذا النوع من قبل علماء مستقلين.

مزيد من المعلومات حول عريضة NABR متوفرة على الإنترنت على. https://www.nabr.org/news/nabr-challenges-iucn-listing-of-long-tailed-macaques.

نبذة عن الجمعية الوطنية للبحث الطبي الحيوي
تأسست الجمعية الوطنية للبحث الطبي الحيوي (NABR) في عام 1979، وهي الجمعية غير الربحية الوحيدة بموجب قانون 501(c)(6) المكرسة لسياسة عامة سليمة للاستخدام الإنساني للحيوانات في البحث والتعليم والاختبار الطبي الحيوي. يشمل الأعضاء أكثر من 340 جامعة ومدرسة طبية وبيطرية ومستشفيات تعليمية وشركات أدوية وتكنولوجيا حيوية ومجموعات مرضى وجمعيات أكاديمية ومهنية تعتمد على أبحاث الحيوان الإنسانية والمسؤولة للارتقاء بالصحة العالمية للإنسان والحيوان. تعرف علينا المزيد على .https://www.nabr.org

1 انظر هانسن، إم. إف، آنغ، أيه، ترهانه ت. ت. هـ، سي، باراماسيفام، إس، أحمد، تي، ديماليبورت، جيه، جونز إنجل، إل، روبرت، إن، جريفيين، سي، لوني، إن، فيابالاث، بي، جراي، آر، كايت، إس، دوك، إن، نايمان، في، فوينتيس، أيه، وجومرت، إم. دي. (2022). قرد المكاك طويل الذيل (النسخة المعدلة من تقييم عام 2022). القائمة الحمراء للأنواع المهددة بالانقراض للاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة 2022.

2 انظر هيلبورن، آر، وسميث، دي. آر. (2023). هل قرد المكاك طويل الذيل معرض لخطر الانقراض؟ المجلة الأمريكية لعلم الرئيسيات، و e23590.

يتم توفير المقال من قبل مزود محتوى خارجي. لا تقدم SeaPRwire (https://www.seaprwire.com/) أي ضمانات أو تصريحات فيما يتعلق بذلك.

القطاعات: العنوان الرئيسي، الأخبار اليومية

يوفر SeaPRwire تداول بيانات صحفية في الوقت الفعلي للشركات والمؤسسات، مع الوصول إلى أكثر من 6500 متجر إعلامي و 86000 محرر وصحفي، و3.5 مليون سطح مكتب احترافي في 90 دولة. يدعم SeaPRwire توزيع البيانات الصحفية باللغات الإنجليزية والكورية واليابانية والعربية والصينية المبسطة والصينية التقليدية والفيتنامية والتايلندية والإندونيسية والملايو والألمانية والروسية والفرنسية والإسبانية والبرتغالية ولغات أخرى. 

3