مؤسسة آسيان ومايكروسوفت تطلق برنامج AI TEACH لمنطقة آسيا لتشكيل مستقبل التكنولوجيا في المنطقة

(SeaPRwire) –   جاكرتا، إندونيسيا، 30 يناير 2024 — ازدادت أهمية الذكاء الاصطناعي (AI) في جميع أنحاء منطقة جنوب شرق آسيا لتصبح قوة محددة ومن المتوقع أن تسهم بما يقدر بـ 1 تريليون دولار أمريكي في الناتج المحلي الإجمالي للمنطقة بحلول عام 2030.[1]


تعترف مؤسسة جنوب شرق آسيا وشركة “مايكروسوفت” بالدور الحاسم لمهارات الذكاء الاصطناعي في تعزيز النمو الاقتصادي الشامل من خلال تمكين العمال وطالبي العمل من تعزيز مهاراتهم المهنية وأعمالهم، ولذلك أطلقتا برنامج AI TEACH لمنطقة جنوب شرق آسيا الهادف إلى صياغة مستقبل التكنولوجيا في المنطقة حيث تعد مهارات الذكاء الاصطناعي أساسًا للنجاح.

ويهدف برنامج AI TEACH لمنطقة جنوب شرق آسيا إلى توفير تدريب في مهارات الذكاء الاصطناعي لـ 6200 مدرب في مجال التعليم والتدريب المهني (TVET) في جنوب شرق آسيا، مع التركيز على إندونيسيا وماليزيا. وسيمكّن البرنامج المدربين من تدريس مفاهيم الذكاء الاصطناعي بفعالية وتقديم مهارات حياتية أساسية في مجال الذكاء الاصطناعي التوليدي لطلاب Microsoft و LinkedIn، مما يؤهلهم لاجتياز الاختبارات والحصول على الشهادات.

وأعرب الدكتور بيتي سريسانغنام، المدير التنفيذي لمؤسسة جنوب شرق آسيا، عن إثارة اهتمامه بهذه الشراكة، مشيرا إلى دورها الحاسم في تحقيق أهداف خطة جنوب شرق آسيا الرقمية 2025، قائلا: “إن برنامج AI TEACH لمنطقة جنوب شرق آسيا الذي أطلقته مؤسسة جنوب شرق آسيا وشركة مايكروسوفت يؤكد على التزامنا بتمكين الشباب وتعزيز مهاراتهم وجعلهم روادًا لتقدم المنطقة. ومن خلال تعزيز الابتكار وتوفير مهارات عملية في مجال الذكاء الاصطناعي، نهدف إلى المساهمة بشكل كبير في النمو الاقتصادي والتكنولوجي لمنطقة جنوب شرق آسيا”.

ويهدف برنامج AI TEACH لمنطقة جنوب شرق آسيا إلى مساعدة 400000 شخص في إندونيسيا وماليزيا على الحصول على فرص تعليمية ووظيفية أفضل، فضلا عن إحداث تغييرات إيجابية في نظام التعليم والتدريب المهني عبر دمج مهارات الذكاء الاصطناعي لمواكبة متطلبات القطاعات الصناعية المتطورة.

وستحقق البرنامج هذه الأهداف من خلال تقديم عدد من الأنشطة الرئيسية. النشاط الأول هو تدريب المدربين في مجال التعليم والتدريب المهني في عشر دول من منطقة جنوب شرق آسيا من خلال التعاون مع اجتماع كبار المسؤولين عن التعليم في جنوب شرق آسيا وأمانة منطقة جنوب شرق آسيا، لضمان اهتمام ودعم الحكومات. وفي إندونيسيا وماليزيا، سيقوم المدربون بنشر مهارات الذكاء الاصطناعي للطلاب من خلال اتفاقيات تعاون مع مؤسسات التعليم والتدريب المهني.

ولتكملة تدريب المدربين، سيتم إطلاق ماراثون للابتكار على المستوى الوطني في إندونيسيا وماليزيا، يؤدي إلى ماراثون إقليمي سينظم في إندونيسيا، والذي يهدف إلى تعزيز الحماس بين المدربين لدمج خبراتهم في الذكاء الاصطناعي التوليدي في أساليب التدريس. كما سيتم تنظيم جلسة إقليمية لوضع السياسات العامة في مجال مهارات الذكاء الاصطناعي لدعوة صناع القرار وخبراء الذكاء الاصطناعي والمنظمات غير الربحية لتبادل الخبرات وأفضل الممارسات.

أندريا ديلا ماتيا، الرئيس التنفيذي لشركة مايكروسوفت في منطقة جنوب شرق آسيا، يقول: “نحن سعداء بالعمل مع مؤسسة جنوب شرق آسيا ومؤسسة ياياسان بلان الدولية في إندونيسيا ومبادرة بيجي-بيجي لضمان تمتع الجميع بالمهارات اللازمة للنجاح في هذا العصر المتحمس للذكاء الاصطناعي. معاً، سنسد الفجوة في المهارات ونوفر فرص النجاح ونمكن النمو الاقتصادي الشامل ونمكّن رواد الأعمال في المستقبل – اليوم!”.

وستقوم مؤسسة جنوب شرق آسيا بالتعاون الوثيق مع شركة مايكروسوفت بمتابعة تنفيذ برنامجي AI TEACH في إندونيسيا وماليزيا اللذين ستتولى تنفيذهما مؤسسة ياياسان بلان الدولية في إندونيسيا (YPII) ومبادرة بيجي-بيجي بنهج محلي لمعالجة الاحتياجات والسياقات الفريدة لكل بلد.

بينما تتولى كل من YPII ومبادرة بيجي-بيجي القيادة في إندونيسيا وماليزيا على التوالي، ستركز مؤسسة جنوب شرق آسيا على تنظيم جلسة إقليمية لوضع السياسات العامة في مجال مهارات الذكاء الاصطناعي وتنظيم ماراثون إقليمي للابتكار.

حول مؤسسة جنوب شرق آسيا

بعد ثلاثة عقود من تأسيس منطقة جنوب شرق آسيا، اعترف قادة المنطقة بأنه لا يزال هناك عدم مساواة في الازدهار المشترك والوعي بمنطقة جنوب شرق آسيا والتواصل بين شعوبها. وهو ما دفعهم إلى إنشاء مؤسسة جنوب شرق آسيا في جاكرتا، إندونيسيا، في قمة الذكرى ال30 لمنطقة جنوب شرق آسيا التي عقدت في كوالالمبور، ماليزيا في 15 ديسمبر 1997. وتعد المؤسسة منظمة تابعة لشعوب منطقة جنوب شرق آسيا. وتهدف المؤسسة إلى دعم منطقة جنوب شرق آسيا بشكل رئيسي من خلال تعزيز الوعي والهوية والتفاعل وتنمية شعوب المنطقة.

ملاحظات للصحفيين

للاستفسارات الإعلامية ولمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بـ:
أنتوني أوكتافيانو، مؤسسة جنوب شرق آسيا

يتم توفير المقال من قبل مزود محتوى خارجي. لا تقدم SeaPRwire (https://www.seaprwire.com/) أي ضمانات أو تصريحات فيما يتعلق بذلك.

القطاعات: العنوان الرئيسي، الأخبار اليومية

يوفر SeaPRwire تداول بيانات صحفية في الوقت الفعلي للشركات والمؤسسات، مع الوصول إلى أكثر من 6500 متجر إعلامي و 86000 محرر وصحفي، و3.5 مليون سطح مكتب احترافي في 90 دولة. يدعم SeaPRwire توزيع البيانات الصحفية باللغات الإنجليزية والكورية واليابانية والعربية والصينية المبسطة والصينية التقليدية والفيتنامية والتايلندية والإندونيسية والملايو والألمانية والروسية والفرنسية والإسبانية والبرتغالية ولغات أخرى.